"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية

 

 رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، التحريض والعنصرية في وســائل الإعلام الإسرائيلية في الفترة ما بين 2/2/2020 – 8 /2/2020.

وتقدم "وفا" في تقريرها الـ(137) رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الإعلام العبري المرئي، والمكتوب، والمسموع، وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيليّ.

يعرض التقرير جملة من المقالات الإخبارية التي تحمل تحريضا وعنصرية جليّة ضد الفلسطينيين، كما ويستعرض مقابلات تلفزيونية وتقارير مصوّرة، ضمن النشرة الاخباريّة، ومقابلات على الراديو الإسرائيلي ضمن البرامج الأكثر شعبية في الشارع الإسرائيلي. يحتوي التقرير على قسمين مختلفين.

ونستعرض في هذا الملخّص مقالات تحمل تحريضا على الرئيس محمود عباس في سياق الإعلان عن "صفقة القرن".

رصد الصحافة المكتوبة

جاء في صحيفة "يسرائيل هيوم"، مقالا يحرّض على الرئيس الفلسطيني، مدعيا: "ترك أبو مازن النار التي أشعلها بخطاباته العنيفة ويتوجه إلى نيويورك لكي يقوم بالدور الذي يتقنه ببراعة – القاء خطاب أمام ممثلي المجتمع الدولي في الأمم المتحدة طالبا الدعم الذي لم يجده حتى الآن لا في الشارع الفلسطيني ولا في العالم العربي. لا يوجد أي شيء لدى أبو مازن او رفاقه في القيادة الفلسطينية يثير الحسد. فهم بقوا دون بطاقات رابحة أو امكانيات للعمل. توجّهه إلى المجتمع الدولي لن يفيده نفعا على ضوء موقف الإدارة الأميركية الصارم والداعم لإسرائيل. في الحقيقة، لا نتحدث فقط عن ترمب وإدارته، غالبية الدول امتنعت عن دحض المخطط، وبالتأكيد لا يرونه سببا كافيا لتهديدات أبو مازن.

هنالك في إسرائيل من يدعي ان نتنياهو وترمب أبقيا للفلسطينيين خيارا واحدا وهو العنف. ولكن أبو مازن يعلم جيدا ان هذه الطريق مصيرها الفشل ولن تجدي نفعا. ما صَعُب على الفلسطينيين احرازه خلال الانتفاضة الثانية، ولذلك، تعلق القيادة الفلسطينية آمالها الكاذبة، كالعادة، على المجتمع الدولي، أو على التغيير الذي قد يحصل في إسرائيل والولايات المتحدة خلال الانتخابات القريبة في الدولتين. يفضل الفلسطينيون العيش باختيارهم، بين خطاب في مجلس الأمم المتحدة وخطاب أمام مجلس الأمن، وبين انتخابات لانتخابات أخرى، والاكتشاف كل مرة من جديد ان أمرا لم يتغير".

تُظهر هذه الكلمات عدم قدرة الإسرائيليين على فهم المطالب الفلسطينية لتحقيق سلام شامل وعادل، وأن الفلسطيني لن يتنازل عن مطلب واحد من مطالبه لتحقيق سلام مؤقت. فهم يصورون الرفض الفلسطيني على انه تهرب منهم لعدم الدخول إلى أي اتفاقيات مع إسرائيل ولكنهم لا يفهمون ان الرفض الفلسطيني نابع من عدم طرح اتفاقية سلام عادلة تتطرّق لجميع مطالبهم. 

فمنذ أن أعلن عن "صفقة القرن" الأميركية ويواجه الرئيس محمود عباس تحريضا أرعنا من كل حدب وصوب. يأتي هذا المقال في سياق الخطاب الذي سيلقيه سيادته أمام مجلس الأمن في نيويورك في محاولة لحشد المجتمع الدولي لمناهضة "صفقة القرن" الأمريكية. بالنسبة لإيال زيسار، أي خطوة يأخذها الطرف الفلسطيني يجب ان تلقى انتقادا وتحريضا من طرفه، لأنها ليست جيدة كفاية، وفقا له. 

وفي السياق، جاء مقال آخر على موقع "ماكو" الإخباري محرضا على الرئيس محمود عباس، مدعيا: "يتطوّع أولمرت، باختياره، ان يسوّق الخطاب الذي اطلقه ابو مازن ان نتنياهو هو المسؤول عن فقدان التسوية. صحيح، لم يحاول بيبي البحث عن صيغة ملائمة للطرفين، ولكن، حتى لو أراد ان يفعل ذلك لتهرّب ابو مازن، مثل عرفات من قبله، من اي محادثات للتسوية. يريد الفلسطينيون دفن مخطط ترمب بالرغم من معرفتهم ان هناك امكانية لتغيير بعض البنود. جزء من الدول العربية التي اعلنت رفضها لمخطط السلام الأمريكي، ما زالت تعطي إشارات لبحث سبل للاستعانة بالمخطط. من جهة أخرى، أولمرت، إن لم يعد إلى صوابه، سيقف إلى جانب أبو مازن خلال المؤتمر الصحفي في نيويورك ليقنع العالم انه لا يمكن التعامل مع هذا المخطط حتى لو نال رضى بعض العرب.

على ما يبدو ان أولمرت لا يهمه الضرر الذي قد يُحدثه لبني غانتس والذي قد أعلن دعمه له من على كل منصة أُتيحت أمامه. في الوقت الذي يسرّع أبو مازن للخروج "لأيام غضب"، يتجنّد أولمرت لحمايته – فهو لن يمس فقط بـ بيبي انما سيمسّ بنا جميعا. ابقَ في بيتك ايهود لو سمحت. حتى لو كان لديك اي احتمال للعودة للحكم، لن تتلقى من أبو مازن وقفا للحرب ووقف للدعوات القضائية. للأسف، أظهر الفلسطينيون منذ زمن عن عدم رغبتهم لإقامة دولة صغيرة لهم. تحوّلت الدولة الفلسطينية منذ زمن، إلى شعار للحرب وليس هدفا للتحقيق". 

ويتطرّق تقرير نشر في صحيفة "يسرائيل هيوم"، بعنوان جنون "إرهاب المياه": لا يوجد ميزانيات للحل، إلى قضية تبذير المياه في سجون الأسرى الأمنيين (الفلسطينين). اختار الصحفي ان ينعت هذا التبذير بـ "إرهاب المياه"، إذ باتت كلمة إرهاب هي المعنى المرادف للفلسطيني وفقا لهم. 

ووفقا لمعطيات خدمات السجون، نسبة استعمال المياه للفرد الواحد في إسرائيل هي 5 أكواب، بينما نسبة استعمال المياه لدى الأسير الأمني الواحد تصل إلى 20.5 كوبا خلال عام 2019، وتصل نسبة استخدام لأسير جنائي إلى 11 كوبا خلال نفس العام!!!

ووصفت "وزارة الأمن" الداخلي هذه الظاهرة بـ "إرهاب المياه" على خلفية قومية يُنفّذها الأسرى بغية تبذير المياه والمس في إسرائيل، ووزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان أمر رجال خدمة السجون لإيجاد حل للظاهرة ووقفها على الفور. يصف رجال خدمة السجون تلك الظاهرة ويدعون ان الأسرى "يفتحون المياه في الحمامات خلال الليل ويتركونها تتدفق".

وفي مقال آخر نشر في صحيفة "يسرائيل هيوم" بعنوان: نحن منهمكون في البناء.. الفلسطينيون منهمكون في القتل والإرهاب، تحدث عن فرض النفوذ الإسرائيلي على المستوطنات، كونه خطاب الساعة والبطاقة الرابحة في الحملات الانتخابية. إذ يطالب الصحفي نداف شرجاي رئيس الحكومة بفرض النفوذ الإسرائيلي على المستوطنات في الضفة الغربية لكونها جزءا لا يتجزأ من أرض إسرائيل الكبرى، التي يحلمون بها، ويسيرون لتحقيقها. وتحمل كلماته الكثير من التوجه العنصري والفوقي تجاه المجتمع الفلسطيني، حيث يرى ان الفلسطينيين يزرعون الموت والدمار، بينما يزرع اليهود الحياة والتطور، ناهيك عن خطاب شرعنة الاحتلال وتكريسه.

وحسب التقرير، يجب ان تكون المعادلة مغايرة في واقع طبيعي: بناء المستوطنات من البداية وليس كرد فعل، ولكن سنوات الصراع الطويل صقلت معادلة أخرى: ولّدت كل عملية تخريبية حيا جديدا، وكل عملية إضافية ولّدت مستوطنة جديدة، وأمام كل ضحية سقطت ولدت حياة جديدة.

وتابع: علينا ان نشكر ابو مازن والفلسطينيين على الفرصة التي منحونا إياها مع رفضهم المستمر للسلام واختيارهم الدائم للإرهاب والعنف، والذي فتح لنا المجال للعودة إلى الصهيونية العملية. علينا ان نستغل هذه الفرصة. يسمح الوضع الحالي ان يفرض نتنياهو النفوذ فورا على المستوطنات في "يهودا والسامرة"، وان نعود للبناء من جديد في القدس وفي "يهودا والسامرة": اذا لم يكن فرضا للنفوذ، ليكن بناء على الأقل... نحن لسنا بحاجة لمصادقات للبناء في "جفعات همتوس". اذا لم نقم نحن في بنائها، فسيجد الفلسطينيون طريقا للاستيلاء عليها واستخدامها كنقطة لتقسيم القدس.

وفي تقرير عنصري آخر نشر في صحيفة " مكور ريشون"، تسرد المستوطنة "بتئيل كولمان" تجربتها في مدينة رام الله خلال مشاركتها في نشاطات يوم "معاهدة جنيف"، يحمل سردها الكثير من الفوقية والحاجة لتصوير الجانب الإسرائيلي على أنه الضحية خصوصا حين تطرّقت لصور الجندي فاديم نورجيتس. كما ان كلماتها حملت تحريضا واضحا على السلطة الفلسطينية متهمة إياها بدعم الإرهاب، وذلك من خلال التطرّق لقرار "المحكمة اللوائية" في القدس حول مسؤولية السلطة الفلسطينية المباشرة على 17 عملية، ولقضية دفع السلطة مساعدات للأسرى وعوائلهم.

واشارت إلى السلطة ما زالت حتى يومنا هذا تحوّل أجور شهرية ثابتة لعوائل الشهداء. لا يمكننا ان نتعامل مع هذا الفعل على انه ليس دعما للإرهاب.

"هآرتس" نشرت في إحدى صفحاتها، مقابلة مختصرة مع عضو الكنيست عن قائمة "أزرق أبيض" يوعاز هندل، عنونته بالآتي: "أنا أعتقد ان الثقافة العربية من حولنا في فوضى عارمة".

جاء فيه: أنا اعتقد ان الثقافة العربية من حولنا هي الادغال. هنالك خرق صارخ لكل واحد من حقوق الإنسان التي نعرفها في العالم الغربي. تلك الحقوق لم تنمُ هنالك (الثقافة العربية) بعد. هم لم يصلوا إلى مرحلة تطور حقوق الإنسان. لا حقوق للنساء، لا حقوق للمثليين الجنسيين، لا حقوق للأقليات، لا يوجد تربية وتعليم. غالبية الدول العربية مبنية على الديكتاتورية الفاشلة، ولذلك حتى اتفاقيات السلام التي نقدم عليها مع الدول المحيطة هي مقرونة فقط بالقيادات. هو ليس سلام بين الشعوب لعدم وجود تربية على السلام وتقبّل الغير"...

"ليس لدي أي شيء ضد أيمن عودة على الصعيد الشخصي، هو يبدو لي شخصا ذكيا وحكيما، ولكن منذ ان دخل الحياة السياسة انضم لمجموعة المنفصلين بدلا عن المندمجين. الشخصيات التي حضنها وتصور معها، وتجاهله عن تفوّهات معادية لليهودية وأحيانا معادية للسامية".

"حين يتحدث أحمد الطيبي في البرلمان عن الجنود وينعتهم بالنعال، الذين لا يعرفون التحقيق مع أنفسهم، ويقوم بوصمنا جميعا بوصم غير أخلاقي وكأن كل ما نريده هو قتل الفلسطينيين في غزة. ايمن عودة يتعاون مع هذا الخطاب وهو ما لا يروق لي.

"انا اعتقد ان عليهم ان يكونوا مواطنين متساويين في حقوقهم الفردية. لن تكون لهم أي حقوق قومية. لا أقدر ان أعيش مع أي طموح قومي في دولة إسرائيل غير الطموح للقومية اليهودية. هم مواطنون متساوون. عليهم ان يتلقوا كامل الحقوق، ولكنني أريد أيضا كامل الواجبات منهم".

فالمقابلة لا حاجة للتحليل المطوّل، فنبرة النائب الإسرائيلي عنصرية وفوقية تجاه المجتمع العربي والثقافة العربية بشكل عام واضحة للغاية. فهو يرى ان الثقافة العربية هي أشبه بالأدغال حيث تعم هناك الفوضى، وإسرائيل هي القصر والملاذ الآمن والعادل لكل هارب من الفوضى. بالطبع ان كلماته عنصرية تجاه العرب وتجاه اليهود القادمين من الدول العربية حيث تشبّعوا من الثقافة العربية كثيرا.

عقليته تعبر عن عقلية الرجل الأبيض حيث يرى بنفسه أسمى وأفضل من غيره، ويسمح لنفسه انتقاد الثقافات الأخرى وإظهارها كمتدنية وغير لائقة. تجلّت تلك العقلية بكل كلمة نطقها خلال المقابلة، سواء بتسطيح الطموح الفلسطيني وتحويله إلى طموح يومي سطحي خال من الهوية الجماعية وخطاب تحرري شامل، او كان بالتوجه للمجتمع العربي والتعامل مع مشاكله الناتجة بشكل أساسي عن واقع الصراع المستمر.

لا حاجة للتذكير طبعا ان انتهاك حقوق المثليين الجنسيين وقتل النساء وانتهاك حرمتهم وحقوقهم هي ظواهر موجودة في كل مكان، وليس أمر حصري فقط للثقافة العربية، فهناك عدد لا بأس به من النساء اليهوديات التي قُتلن على يد أزواجهن، وهنالك حالات كثر حيث تعرض بعض المثليين الجنسيين إلى مضايقات في بعض المدن اليهودية وغيرها من الظواهر الاجتماعية المنبوذة الموجودة في غالبية مجتمعات العالم. 

رصد وسائل التواصل الاجتماعي

"فيسبوك" 6/2/2020

بنيامين نتنياهو

رسالة الليكود: نحن نطالب بني غانتس ان يقوم بالتوضيح لرفيقه ومستشاره المقرّب، انه هذا ليس الوقت المناسب لأن يلتقي مع أبو مازن للعمل ضد "صفقة القرن". علينا ان نقف في هذا الوقت إلى جانب الرئيس ترمب وإلى جانب المصلحة الوطنية لدولة إسرائيل – وليس إلى جانب من يحرّض ويدعم الإرهاب ضد جنودنا.

"فيسبوك" 4/2/2020

بنيامين نتنياهو

هذا المساء في "بيتاح تكفا"

بدون المشتركة ليس لغانتس أي حكومة. من يصوت لغانتس، يصوت لحكومة بدعم المشتركة – او لانتخابات رابعة.

ولكن لسنا بعيدين كثيرا. ينقصنا 2-3 اعضاء وستكون لدينا حكومة.

"فيسبوك" 8/2/2020

اييليت شاكيد /عضو برلمان عن "يمينا"

بعد يوم سبت رائع في "موديعين" جئت إلى مستوطنة "عوفرا" وسررت لأتلقى شهادة الولاء لـ "عوفرا". عملت كثيرا كوزيرة القضاء لأجل تسجيل المستوطنة، اذا فرضنا النفوذ الإسرائيلي ستكون عملية التسجيل أسهل وأسرع. علينا ان نفعل ذلك اليوم وليس غدا.

فيسبوك 8/2/2020

نفتالي بينيت/ وزير الجيش

لن يكون وقتا أكثر مناسبا لفرض النفوذ الإسرائيلي على أرضنا

انا أطالب رئيس الحكومة نتنياهو احضار قضية فرض النفوذ في "يهودا والسامرة" للتصويت في الحكومة بشكل فوري.. بدون نفوذ، سنحصل على دولة إرهاب فلسطينية عاصمتها القدس.

"فيسبوك" 6/2/2020

بنيامين نتنياهو

تجوّلت في معبر الانفاق. أريد ان اعاضد الجنود، حرس الحدود ورجال الشرطة، الذين يعملون 24/7 لأجلنا.

القينا القبض على المخرب...قمت بزيارة الجنود الجرحى، كما وأتمنى لهم ولجميع المصابين الشفاء العاجل.

اريد ان أقول شيئا لأبو مازن أيضا: هذا لن يساعدك – لا الطعن، وليس الدهس، وليس التقنيص ولا التحريض.

نحن سنعمل كل ما بوسعنا للدفاع عن أمننا، تحديد حدودنا، وضمان مستقبلنا. سنعمل هذا معك او بدونك.

"فيسبوك" 6/2/2020

جلعاد اردان/ وزير الأمن الداخلي

لا يوجد أي مخرب حاول المس بمواطني إسرائيل او قوات الأمن خلال السنتين الأخيرتين ولم يتم تصفيته او إدانته.

سنستمر بالعمل بكل الوسائل لكي نقتلع اعمال الإرهاب الفلسطينية.

"فيسبوك" 6/2/2020

بتسلئيل سموتريتش/ وزير المواصلات

لكي نضمن عدم قيام دولة إرهاب فلسطينية علينا ان نفرض النفوذ! ... لأن أرض إسرائيل لنا،

لأننا نحبها ونريد التشبّث بها أكثر، لأننا نريد ان نطور المستوطنات ونسهل حياة المستوطنين

لكي ينجح اليمين، لكي لا تقوم بعد الانتخابات حكومة وحدة ستقوم بتقسيم الأرض، تعطي أراضي، تقيم لا سمح الله دولة عربية. على نتنياهو ان يفرض النفوذ قبل الانتخابات. 

"فيسبوك" 5/2/2020

نفتالي بينيت/ وزير الأمن

اننا ندعم دعما كاملا لجنودنا الذين يعملون ليلا ونهارا لحمايتنا... من يحاول المس بمواطني إسرائيل او بالجنود هو مخرب...سنستمر بدعم الجنود وضباطهم...حتى بعد مرور 150 عاما من الإرهاب...لن نسمح لأي أحد ان يكسرنا!

"فيسبوك" 5/2/2020

داني دنون/ سفير إسرائيل في الأمم المتحدة

أبو مازن – كفى مسرحيات كاذبة

بدلا من الحضور إلى الأمم المتحدة، احضر إلى طاولة المباحثات

"تويتر" شمعون ريكلين/ صحافي

بنظري مذهل الأمر ان ذات الأشخاص الذين يطالبون اليمين بإدانة بن جفير ومارزل، يصمتون حين: أولمرت يتعاون مع العدو...يئير جولان يدافع عن العدو...كسيف يحمي العدو...هذه الازدواجية مفعمة بالتلوّن... مخربون يقتلون الإسرائيليين دون تمييز... هل لا يوجد احد في اليسار يدين التعاون معهم؟

"فيسبوك" 5/2/2020

عنات بيركو/ سياسية

علينا ان نطرد كل أعضاء حزب التجمع الوطني الديمقراطي من برلمان إسرائيل!

هذا الحزب نمّى إرهابيين كثر مثل عزمي بشارة، باسل غطاس وغيرهم...!

كانت اليوم جلسة في المحكمة العليا حول اذا كانت عضو البرلمان عن الحزب هبه يزبك مخولة من ان تخوض الانتخابات.

تحولت عضو البرلمان يزبك إلى اخت التوأم لحنين زعبي!

للتذكير، هذه السيدة هي من كبار داعمي سمير قنطار، القاتل السافل الذي قتل عائلة هيرن، وتمت تصفيته من قبل الجيش.

للتلخيص:

وفقا لقانون الأساس للكنيست بند 7 أ، من لا يعترف بإسرائيل كيهودية وديمقراطية، ليس له مكان في الكنيست.

يزبك هي داعمة للإرهاب بشكل علني وكيف لا يمكن لمن يدعم القاعدة او داعش ان يكون جزءا من الكونجرس الأمريكي، هكذا أيضا في البرلمان الإسرائيلي ليس ليزبك مكان. كلي أمل ان تحترك المحكمة العليا قانون الأساس كما هو مُصاغ.

على المحكمة العليا ان تطردها وتطرد اشكالها من برلمان إسرائيل! 

"فيسبوك" 7/2/2020

عنات بيركو / سياسية

أمامنا كيان إرهاب فلسطيني، ذئب يلبس قناع الخاروف!

كل مرة لا تكن السلطة الفلسطينية راضية عن أمر ما، تقوم بتحريض الجماهير وتستخدم المسجد الأقصى كمحفّز لتحريك الجمهور للقيام بعمليات إرهابية.

لا يوجد ما نقوله عن حماس في غزة، فقد أقاموا أمارة إسلامية راديكالية ويستخدمون الإرهاب 24/7، حتى لو اتهموا منظمات أخرى، اعلموا ان هنالك عنوانا واحدا فقط مسؤول عن كل العمليات الإرهابية ويحاول اشعال يهودا والسامرة، وهي حماس!

من الممنوع ان نعرض قواتنا الأمن إلى الخطر، ليعلم كل إرهابي انه مستهدف.

الشفاء العاجل للجرحى.

وربما يجب ان نتبنى المثل العربي: لتبكي الف ام، إلا أمي!

"فيسبوك " 6/2/2020

جلعاد اردان/ وزير الأمن الداخلي

أعاضد رجال الشرطة الذين تصرفوا بصرامة وسرعة ومهنية وصفّوا المخرب الذي نفّذ عملية اطلاق النار في البلدة القديمة. أتمنى الشفاء العاجل للشرطي المصاب ولقوات وحدة "جولاني" الذين أصيبوا الليلة في العملية. لن نسمح للمخربين السفلاء ضعضعة أمن القدس وسنعمل على عرقلة كل محاولات منظمات الإرهاب لإشعال المنطقة.

"تويتر" 6/2/2020

 

عميت سيجال / صحافي

بالطبع هبه يزبك ترفض الإرهاب وتتنصّل منه. لذلك، ستحتاج لبضع دقائق فقط حتى تشبك للانترنت وتطلق إدانة على دهس الشرطي مساء اليوم.

رصد القنوات والراديو

راديو 103 fm 4/2/2020

يانون مجال وبن كسبيت

تطرّق الإعلاميان يانون مجال وبن كسبيت للضجة التي أثيرت حول المخرج الفلسطيني محمد بكري وفيلمه "جنين جنين"، والذي يعرض ما حدث في مجزرة جنين التي تمت بين الجيش والفلسطينيين خلال عملية الدرع الواقي عام 2002، وذلك خلال مقابلة مع المخرج رون كحليلي. عرض ما حدث في المجزرة من وجهة نظر فلسطينية تثير حفيظة الإعلاميين ما يدفعهما لنعت المخرج رون كحليلي بالكاذب. رغم محاولة رون توضيح وجهة النظر، وايصال الرسالة ان للصراع وجهان إلا ان الإعلاميين، وخصوصا بن كسبيت، أصرّا على انه كاذب وانه يدافع عن كذابين ومشوّهين للحقائق. تظهر في كلمات الإعلاميين عدم قدرتهم على انتقاد الاحتلال والاعتراف ان وجوده هو جريمة حرب يدفع ثمنها الفلسطينيون الأبرياء. بالإضافة الى هذا، عدم قدرتهم لتقبّل أي وجهة نظر مغايرة لهم وتحمل انتقادا للجيش وسياسته هي العكس التام من الديمقراطية، وتضع الجيش في مكانة مقدّسة لا يمكن المساس به او توجيه أي نوع من الانتقاد له.

المصدر: (مكان) هيئة البث والإذاعة والتلفزيون

التاريخ: 06.02.2020

النشرة الإخبارية المسائية

المقدمة:

يلقي هذا التقرير الضوء على استشهاد 3 فلسطينيين بنيران قوّات الجيش الإسرائيلي في يومٍ واحد، اثنان من بينهما من جنين والأخير من الخليل، حيث قتل الجنود الإسرائيليون شابًا فلسطينيًا أثناء اعتراض الشبان الفلسطينيين على قيام السُلطات الإسرائيلية بهدم منزل منفذ عملية، والشهيد الثاني، كان شرطيًا اعترفت إسرائيل أنها قتلته عن طريق الخطأ، بينما الشاب الثالث خلال مواجهات بين شبانٍ فلسطينيين وقوّات الجيش في الخليل.

المصدر: ( ماكو ) القناة 12

التاريخ: 05.02.2020

النشرة الإخبارية المسائية

المقدمة:

يتحدث هذا التقرير حول البناء غير القانوني لمدينة ملاهٍ " لونا كاس " في مستوطنة "ميشور أدوميم" القريبة من القدس، وهي أراضٍ فلسطينية ويمنع البناء عليها حسب القانون الدولي الذي لا تعترف به إسرائيل، حيث تعمل على تخطيط وبناء أكبر مدينة ملاهٍ مسقوفة.

ففي الوقت الذي يتم الحديث فيه حول ضم منطقة الأغوار والأراضي الفلسطينية، بدأ العمل على المشروع دون أي رادعٍ قانوني أو أخلاقي. في الوقت الذي تعمل السُلطات الإسرائيلية على بناء بنية تحتية في شوارعها من أجل وصول الزائرين إلى هذه الأماكن الترفيهية.

المصدر: ( ماكو ) القناة 12

التاريخ: 01.12.2019

أخبار القناة 12

المقدمة:

يتحدث هذا التقرير حول نيّة المؤسسات الإسرائيلية بناء سكة حديد معلقة بالهواء "تلفريك"، بحجة التقليل من الأزمة السيّر، التي باتت يومية في شوارع القدس، وخاصة في الطريق الواصلة إلى باب المغاربة المؤدي إلى "حائط المبكى"، ولتجنب كل أزمة السيّر هذه، جاء مشروع بناء سلال هوائية تمر مقطوراتها من فوق بيوت المواطنين الفلسطينيين، والتي من الممكن أن تأخذها السُلطات الإسرائيلية حجة لتهجيرهم من بيوتهم، أو يتم بناء قواعدها على حساب أراضيهم التي عملت على مصادرتها!

دون استثناء أن هناك اعتراضات من قبل جهات يهودية ضد بناء التلفريك لادعاءاتٍ دينية، أو حتى من أجل الحفاظ على البيئة، والمشهد العام للمدينة.

إقرأ أيضا

التعليقات

أرشيف الأخبار

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـإذاعة صوت فلسطين © 2022
الأسير محمود عصفور من جنين يدخل عامه الـ 18 في السجونأبرز عناوين الصحف الفلسطينيةالاحتلال يعتقل فتيين أحدهما مريض بالكلى جنوب بيت لحمحالة الطقس: أجواء شديدة البرودة والفرصة مهيأة لسقوط زخات متفرقة من الأمطاردعوات لأوسع مشاركة في مهرجان مركزي غدا برام الله رفضا لـ"صفقة القرن" ودعما للرئيس"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيليةاصابات بالاختناق خلال مواجهات في مخيم العروببيت لحم: إصابة مواطنين بعد أن صدمت قوات الاحتلال مركبتهماالاحتلال يفرج عن أسير من ذوي الاحتياجات الخاصة ويحوله للحبس المنزليالأسير محمود الخطيب من جنين يدخل عامه العاشر في الأسرمستوطنون يقتحمون منطقة "ترسلة" جنوب جنينأبرز عناوين الصحف الفلسطينيةالبيت الأبيض يخطط لتقليص المساعدات الخارجية لدول العالم بنسبة 21% باستثناء إسرائيلحالة الطقس: أجواء باردة وماطرة حتى الأحدنائبة السفير الصيني: ما يشاع حول تعرض الإيغور للاضطهاد غير صحيح"فتح" تعلن عن برنامج إحياء ذكرى انطلاقة الثورة في الضفةالاحتلال ينفذ مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في جنينالاحتلال يعتقل أسيرا محررا من الخليل على معبر الكرامة ويستدعي آخر من بيت أمرعريقات: افتراءات حماس تهدف لترسيخ الانقلاب والانفكاك من التزامها بالانتخاباتمؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل أكثر من (5500) مواطن خلال عام 2019